منتديات القلم التعليمية



 
الرئيسيةالتسجيلدخول
اللَّهُمَّ إنا نسألك موجبات رحمتك وعزائم مغفرتك والسلامة من كل إثم والغنيمة من كل بر والفوز بالجنة والنجاة بعونك من النار


شاطر | 
 

 الكتابة العروضية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف يوسف
عضو اساسي


ذكر
عدد الرسائل : 1443
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 17/08/2009

مُساهمةموضوع: الكتابة العروضية   الخميس ديسمبر 30, 2010 1:12 pm

اختراع العروض
ولقد أجمع المؤرخون على أن مخترع العروض ، هو الخليل بن أحمد الفراهيدي من قبيلة الأزد اليمنية ،وقد عاش ما بين سنتي 100 ، 170 هـ .
ويزعم
الرواة أن الذي هيأ له ذلك ، مروره يوماً بسوق النحاسين وهو يدير بيتاً من
الشعر في رأسه ، فتوتفق تتابع حركاته مع تتابع طرقات النحاسين على آنيتهم
وسكناته مع توقف المطارق عن الآنية ، فالطرق حركة والتوقف سكون وهكذا .
فأدرك أن موسيقا البيت ، إنما جاءت من حركات وسكنات منتظمة ، وأجرى ذلك في بقية الأنواع حتى استوى له هذا العلم كاملاً .

الوحدات الصوتية
ولما
رأى العروضيون أن لابد للوحدة الصوتية ، في أبسط صورها من حركة وسكون ،
عادوا ، فنظروا في الكلمات باعتبار الحركات ،وما معها من سكون ثم قسموا
الوحدات أقساماً .

ما تركب من حركة وسكون ،وهو أقل الوحدات ، مثل : لم ، قد، كم ، ويسمى سبباً خفيفاً .
ما تركب من حركتين وسكون ،مثل ك عَلَمْ : قَلَمْ ، ضَرَبْ ، هَرَبْ ، يسمى وتداً مجموعاً .
ما تركب من ثلاثة حركات وسكون ،مثل ،سَعدَا ،قلمي فهمُوا يسمى فاصلة صغرى .
ما تركب من أربع حركات وسكون ،مثل : خلقكمْ ،خلقناْ ، علمكمْ ، علمناْ، يسمى فاصلة كبرى .
التفعـيلات
ومن هذه الوحدات الصوتية ، أخذوا ما سموه التفعيلات ،وهي أجزاء الأبيات أو الوحدات المكررة التي ينتظمها البيت الواحد ،وهي ثمان :
1 ، 2 ما تركب من وتد مجموع فسبب خفيف ( / /5 /5 ) .
ويعبر عنها بلفظ ( فعولن ) . وعكسها ، أي ما تركب من سبب خفيف فوتد مجموع ( / /5 /5 ) ويعبر عنها بلفظ ( فاعلن ) .
3 ، 4 – ما تركب من وتد مجموع فسببين خفيفين ( / /5 /5 /5 )
ويعبر عنها بلفظ ( مفاعيلن ) ،وعكسها المركب من سببين فوتد (( / /5 / / /5
) ويعبر عنها بلفظ ( مستفعلن ) .

5 ، 6 – ما تركب من وتد مجموع وفاصلة صغرى ( / /5 / / /5 ) ،
ويعبر عنها بلفظ ( مفاعلتن )، وعكسها ما تركب من فاصلة صغرى ، فوتد مجموع
(/ //5//5 ) ويعبر عنه بلفظ ( متفاعلن ) .

7 ، 8 – ما تركب من سببين خفيفين بينهما وتد مجموع ( /5 /
/5 /5 ) ويعبر عنها بلفظ ( فاعلاتن ) ،وما تركب من سببين خفيفين بعدهما وتد
مفروق ( /5//5 /5 ) ويعبر عنها بلفظ ( فاعلاتن ) ، وما تركب من سببين
خفيفين بعدهما وتد مفروق ( /5 /5 /5 /) ويعبر عنها بلفظ (مفعولات ) .


الخط العروضي
ولما
كان الوزن معتمداً على النغم ،وكان النغم أتياً من اللفظ اعتبر العلماء من
الكلمات ما ينطق دون ما يكتب فلا عبرة بواوي ( أولئك ) و ( عمرو ) ولا
عبرة كذلك بهمزة الوصل ولا باللام الشمسية ،ولا بالألف بعد واو الجماعة،
ولا بواو الجماعة المحذوفة نطقاً في نحو (سمعوا اللغو ) .
وتعتبر
الألف المنطوقة بعد الهاء في (هذا ، هذان ن هؤلاء ) وبعد الذال في ذاك
وبعد الراء والميم في ( إبراهيم ، والرحمن ) ، كما تعتبر الواو التي بعد
الواو في (داود)
وعلى الجملة ، فكل ما ينطق يعتبر ،وكل ما لا ينطق لا اعتبار له حتى إن التنوين يجب أن يعد حرفاً ساكناً في الأخر .
وتسهيلاً
على الدارسين ،حتى لا يتورطوا في عدما لا يعد ، أو في إهمال ما هو معتبر
،جعلوا خطا خاصاً بالعروض ، يدور مع النطق إثباتاً وإهمالاً فإذا أردنا
كتابة
قول الشاعر . :
والنفس كالطفل إن تهمله شب على حب الرضاع وإن تفطمه ينفطم
وقال الآخر:
وضيف عمرو وعمرو يسهران معا عمرو لبطنته والضيف للجوع
يكتب هكذا :
وضيف عمرن وعمرن يسهران معن عمرن لبطنتي وضضيف للجوعي
وقول الحطيئة :
أولئك قوم إن بنوا أحسنوا إلينا وإن عاهدوا أوفوا وإن عقدوا شدوا
يكتب هكذا :
ألائك قومن إن بنو أحسن لبناً وإن عاهدوا أوفو وإن عقدو شددو
وقس على ذلك ، فلن يعجزك .

البحور وطريقتنا في إيرادها
وقد
حصر العلماء الطرق التي تأتي عليها شعر العرب في ستة عشر طريقاً ،سموا كل
طريق منها بحراً وكثيراً ما يتفرع البحر الواحد إلى جداول .
وقد نظرنا في هذه البحور: فوجدناها من حيث اتفاق تفعيلاتها واختلافها أنواعاً ثلاثة .
ما تتكرر فيه تفعيلة واحدة ،وعدتها سبعة أبحر .
ما يتركب من تفعيلتين مكررتين ، وهما بحران .
ما يتركب من تفعيلتين ، تتكرر الأخرى ، وذلك أنواع :
أن تكون غير المكررة وسطاً تكتنفها التفعيلة المكررة،وذلك أربعة أبحر .
أن تكون غير المكررة أخراً في كل شطر ، وذلك بحر واحد .
أن تكون غير المكررة أولاً في كل شطر ، وذلك بحران .
كيفية تقطيع الشعر
إذا
جاءك بيت من الشعر ،وأنت في أول عهدك بالتقطيع ، فاعمد إليه ،وسجل حركاته
وسكناته وارمز للسكون بالعلامة ( ْ ) ،وللحركة أياً كانت فتحة أو كسرة أو
ضمة بالعلامة ( َ ) ثم انظر في هذه الحركات والسكنات ،وكون منها مجموعات
متماثلة ،وقابلها بوزنها الذي يدل عليها وبذا تكون قد قطعت البيت ولنضرب
لذلك مثلاً قول الشاعر .
عرف الحبيب مكانه فتدللا وقنعت منه بموعد فتعللا
فإننا نستطيع تسجيل حركاته وسكناته هكذا :
/ / /5/ /5/ / /5/ /5/ / /5/ /5
/ / /5/ /5/ / /5/ /5/ / /5/ /5
فأنت
بسهولة تستطيع أن تجعل المجموعة الواحدة ، عبارة عن ثلاث حركات فسكون
،بعدها حركتان يليهما سكون ،هكذا : (/ / /5/ /5 )وتعبر عنها بالوزن (
متفاعلن ) ، فإذا طبقت ذلك على البيت كان تقطيعه هكذا : عرف الحبيب (
متفاعلن ) ـب مكانه ( متفاعلن ) فتدللا ( متفاعلن ) وقنعت منـ ( متفاعلن )
ـه بموعد ( متفاعلن ) فتعللا ( متفاعلن ) .

وسترى أن لكل بحر تفاعيل خاصة به .
ولا يروعنك بعض الاختلاف بين المجموعات ، فربما كان فيها شيء من زيادة أو نقص ، مثال ذلك :
أحدثه إذا غفل الرقيب وأسأله الجواب فلا يجيب
وهو يسجل هكذا :
/ /5/ / /5/ /5/ / /5/ /5/5 / /5/ / /5/ /5/ / /5/ /5/5
فترى أن المجموعة مكونة من متحركين بعدهما ساكن ،فثلاثة
متحركات بعدها ساكن (/ /5/ / /5 ) ويعبر عنها بلفظ (مفاعلتن ) ، ويجري ذلك
في مجموعتي كل شطر ، فأما الثالثة من الشطر الأول ومن الشطر الثاني فإنها
تكون ( / / 5/5) أي متحركين فساكنا ثم متحركاً فساكناً، ويعبر عنها بلفظ
(فعولن)
وإذا ما ظفرت
بتقطيع بيت فكرر هذا التقطيع ،ونغمه بتوقيعات منتظمة ، بوساطة خبط اليد على
الركبة أو خفق الأرض بالقدم ، لأن ذلك يطبع في ذهنك النغم الخاص بالبيت
وبالبحر كله ، ويسهل عليك التقطيع إلى اللجوء لإثبات الحركات والسكنات
وتفصيلها إلى مجموعات .

وكثيراً ما يغنى عن هذا كله أن تكون لك أذن موسيقية ، فإنها تدرك وتميز ، ويسهل وجودها التقطيع غاية التسهيل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الكتابة العروضية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات القلم التعليمية :: تحضير شهادة البكالوريا دورة جوان-
انتقل الى: